• الرئيسية
  • |
  • عنا
  • |
  • تواصل
  • | |
  • سجل مجاناً

ماراثون من المباريات خاضها وسيلعبها البرازيلي كاسيميرو لاعب ريال مدريد مع الملكي هذا الموسم، إذ خاض 12 مباراة في آخر 56 يوما.
والدولي البرازيلي هو اللاعب الوحيد في الفريق الذي ليس لديه بديل، ومنذ مغادرة ماركوس ليورنتي إلى أتلتيكو مدريد صيف 2019 وكاسميرو لا ينافسه أحد في مركزه.
والمباريات الـ12 الأخيرة التي لعبها كاسيميرو بقميص البرسا هي: 10 في الليغا، ومباراة بكأس الملك، ومثلها بكأس إسبانيا، أي ما مجموعه 1110 دقائق فوق أرضية الملعب.
ولا يُعرف متى ستتوقف هذه السلسلة المتتالية من المباريات لكاسميرو الذي لعب 21 مباراة متتالية بين 17 أغسطس/آب و11 ديسمبر/كانون الأول العام الماضي، ولم يستبدل إلا في مباراتي غلطة سراي وليفانتي.
ولم يسترح كاسيميرو منذ 20 ديسمبر/كانون الأول الماضي، ولولا إيقافه في مباراة أتلتيك بلباو لتراكم البطاقات الصفراء لكان مستمرا في اللعب المتواصل منذ نحو 3 أشهر.
وزادت الإصابات الكثيرة التي ضربت الفريق الملكي، الضغوط على كاسيميرو والمدرب زين الدين زيدان إذ لم تسمح للأخير بالتفكير في إراحة البرازيلي.
وخلال هذا الموسم عانى ريال مدريد من 40 إصابة، وحده كاسميرو كان متوفرا، ولكن فيروس كورونا وحده الذي أجبره في السابع من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي على الابتعاد عن الملاعب لمدة 14 يوما.
ولعب كاسيمرو هذا الموسم 27 مباراة من أصل 31، والموسم الماضي لعب 46 مباراة من أصل 51.
لا يختلف اثنان في عالم كرة القدم على أن الإسباني سيرجيو راموس قائد ريال مدريد بات أسطورة في النادي الملكي.
واصل ريال مدريد صحوته ببطولة الدوري الإسباني لكرة القدم، بعدما حقق فوزه الثالث على التوالي في المسابقة، إثر فوزه الثمين بهدفين نظيفين على ضيفه فالنسيا اليوم الأحد في المرحلة 23 من المسابقة.
أكد زين الدين زيدان أن هدفه تدريب منتخب فرنسا يوما ما، لكن تركيزه يبقى منصبا على مركزه الحالي مع ريال مدريد، رغم زيادة إحباطه مع وجود تكهنات إعلامية مستمرة حول مستقبله في النادي.
تواصل رئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريز مع قائد الفريق سيرخيو راموس بعد أسابيع من التوتر بين الطرفين بسبب عدم الاتفاق بشأن تجديد عقد اللاعب الذي ينتهى في يونيو/حزيران المقبل.
...

سجل تعليقك الأن على المقال