• الرئيسية
  • |
  • عنا
  • |
  • تواصل
  • | |
  • سجل مجاناً

على سير متحرك يتنقل إنسان آلي (روبوت) بصينية أطباق الطعام، ويقوم بتوصيل الطلبات للطاولات واحدة تلو الأخرى، في حين يجلس العملاء في انتظار دورهم بمطعم "روبو شيف" الذكي في كربلاء بالعراق.
وقال مصمم المشروع وصاحب المطعم مصطفى المختار، إن الروبوت يمنع الاتصال بين العملاء والموظفين ويحد من مخاطر انتقال عدوى فيروس كورونا.
وأضاف أن مطعمه الذكي مزود أيضا بطاولات تفاعلية، تمكن الزبائن من طلب الطعام من خلالها، ولعب مجموعة متنوعة من الألعاب خلال فترة الانتظار.
وأوضح "مشروع بسيط يحقق التباعد الاجتماعي بس (لكن) بنفس الوقت يوفر الترفيه للعوائل فطلعت فكرة هذا المطعم إلي (الذي) هو المطعم الذكي.
.
سوينا أول روبوت يوصل الأكل للطاولة إلي (التي) طلبته طبعا.
.
أول ما تدخل العائلة للطاولة المخصصة إلها (لها) يستريحون ويسوي الأوردر مالتهم (الطلب الخاص بهم) عن طريق نفس الطاولة مالتهم (الطاولة الخاصة بهم).
.
هي طاولة ذكية".
وقال رائد خضير -وهو أحد الزبائن- إن الألعاب وسيلة فعالة للغاية لإلهاء الأطفال لحين وصول الروبوت بأطباق الطعام، مضيفا أنه لا يسمح لأطفاله في المنزل باللعب باستخدام هواتفهم الذكية أثناء تناول الطعام.
ويقول مديرو مطعم "روبو شيف" إنه أول مطعم ذكي في المدينة.
وقال عباس العرداوي -وهو زبون كان ينتظر وصول الروبوت- إن هذه الفكرة تمثل أيضا فرصة جيدة لتناول الطعام بالخارج مرة أخرى.
عمر ورفاقه شبان عراقيون تخرجوا من الجامعات، لكنهم اصطدموا بحاجز البطالة كشأن معظم أقرانهم من حملة الشهادات.
من الساعة السابعة صباحا وحتى الثانية عشر ظهرا، يعج مطعم الخيرات “الشوربة خانة” في حي الأعظمية ببغداد بعشرات النازحين والفقراء، بعد أن تأسس بمبادرة شبابية لتقديم وجبات طعام مجانية لهم.
يتوجه العشرات من الشبان إلى “مطعم تمزي” في بغداد من أجل تحدّ لا ينجح فيه معظمهم؛ فالمطعم وضع جائزة مالية لمن يكمل وجبته دون أن يبقي منها شيئاً.
أثار إطلاق اسم القائد الألماني النازي أدولف هتلر على مطعم في دهوك بإقليم كردستان العراق جدلا في وسائل التواصل الاجتماعي، وسط أنباء عن إغلاقه من قبل سلطات الإقليم.
...

سجل تعليقك الأن على المقال