• الرئيسية
  • |
  • عنا
  • |
  • تواصل
  • | |
  • سجل مجاناً

تفوق مدرب الأرسنال، ميكيل أرتيتا، على معلمه بيب غوارديولا، وصعد بفريقه إلى نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بعد فوزه على مانشستر سيتي في ويمبلي.
وأمام أرتيتا، الذي كان مساعدا لمدرب مانشستر سيتي قبل أن يخلف أوناي إيمري في تدريب الأرسنال في ديسمبر/كانون الأول، فرصة للاحتفال بموسم ناجح عندما يواجه تشيلسي أو مانشستر يونايتد في النهائي في 1 أغسطس/آب.
أما نجم مباراة السبت فكان بيير-إميريك أوباميانغ، مهاجم أرسنال الذي كشف عن عجز مانشستر سيتي الدفاعي.
فقد ركل أوباميانغ الكرة مباشرة تجاه حارس مرمى سيتي، إيدرسون، ليسجل هدفه الأول.
وعلى الرغم من استحواذ سيتي على الكرة في الشوط الثاني، لم يسجل الفريق أي أهداف.
وجعلهم أوباميانغ يدفعون ثمن ذلك مرة أخرى في الدقيقة 71، عندما انفرد بالكرة وبإيدرسون ومررها من بين قدميه لتستقر داخل الشباك.
وكانت المباراة بمثابة إنجاز شخصي لأرتيتا، وهي تأتي بعد فوز الأرسنال على ليفربول بطل الدوري الإنجليزي الممتاز يوم الأربعاء.
ومثل مهاجم الغابون أوباميانغ (31 عاما) تهديداً كبيراً لمانشستر سيتي طوال المباراة.
وهذا هو السبب وراء حرص الأرسنال على تجديد التعاقد معه - ولهذا السبب أيضا ربما تكون لديهم فرصة للفوز بكأس الاتحاد الإنجليزي.
يمكن لهذا فريق هزيمة أي فريق آخر، ولكن لديه نقاط ضعف تجعله عرضة للهزيمة.
وقد خسر بالفعل تسع مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم.
ويمكن اختراق دفاع سيتي بسهولة، كما فعل أوباميانغ مرتين خلال مباراة السبت، ويجب أن يكون هذا الأمر محورياً لسيتي في موسم الانتقالات الصيفي.
وفاز سيتي 6-0 في نهائي الموسم الماضي ضد واتفورد، ولكنه لم يتأهل إلى نهائي العام الحالي بسبب عيوب في الفريق استغلها الأرسنال - بقيادة أرتيتا.
...

سجل تعليقك الأن على المقال